مقارنة القوائم

قصتنا

تقدم شركة مجموعة واسعة من الخدمات. بما في ذلك الاستشارات العقارية متعددة اللغات لمن يرغب في شراء عقار في تركيا. وأهمها اللغة التركية والإنجليزية والعربية والفارسية والروسية والصينية.مستشارك العقاري في تركيا,  نعمل بشكل إبداعي لخدمة عملائنا من جميع أنحاء العالم.

 

تسعى شركتنا إلى توفير الخدمات في جميع أنحاء العالم، حيث يوجد لدينا العديد من المكاتب لخدمتك داخل تركيا أو خارجها.

خدماتنا

مستشارك العقاري في تركيا:

إذا كنت تبحث عن شراء عقار في تركيا لأغراض السكن أو الاستثمار، فإن فريق شركة Inhouse Global يضم أفضل الخبراء الاستشاريين في مجال العقارات، ونحن هنا لمساعدتك في اتخاذ القرار الصحيح بشأن الشراء، والبيع، والاستثمار.

جولة عقارية مع مستشارك العقاري في تركيا:

منذ لحظة وصولك إلى المطار، نرحب بك في محل إقامتك في اسطنبول, وبعد دراسة احتياجاتك نرافقك في جولة عقارية مع مستشارك العقاري في تركيا لعرض أفضل وأفضل المشاريع العقارية في تركيا المناسبة لاحتياجاتك، سواء كانت سكنية أو تجارية.

 

خدمات ما بعد شراء عقار في تركيا:

لا تنتهي خدماتنا عند توقيع العقود، ولكنها تمتد أيضاً إلى خدمات ما بعد البيع. سوف ندير كل الشؤون القانونية ونساعدك على إعادة البيع من خلال فرصة استثمارية مثالية، والعديد.

 

شراء عقار في تركيا أونلاين:

يمكنك حجز أي عقار في تركيا وشراؤه بواسطة نظام الحجز عبر الإنترنت. وسوف يرافقك خبرائنا العقاريين في جولة عقارية أونلاين.

إدارة الشركة

بكل فخر جزء من

جزء من GYODER

في عام 1999, وبعد أن اجتمع ممثلي صناديق الاستثمار العقاري,القائمة منها والتي تحت الإنشاء, تم تأسيس GYODER. بحيث تجمع المنظمة كل الصناعات الفرعية تحت سقف "العقارات في تركيا". وقد غيرت المنصة اسمها في عام 2013 لتصبح "جمعية صناديق الاستثمار العقاري والعقارات" وتحولت إلى بنية تحتضن القطاع بشكل كامل.


تم تأسيس مجلس التجارة بين تركيا ولبنان في سياق “استراتيجية تركيا” لتنمية علاقاتها مع الدول المجاورة في المنطقة. وقد اختيرت لبنان كشريك بسبب مركزها الإقليمي الهام للتجارة والتمويل.

 تم توقيع “اتفاق تأسيس” عام 2002 مع منتدى الاقتصاد اللبناني. والغرض من المجلس هو النهوض بالعلاقات التجارية والاستثمارية الثنائية.

وفي إطار تعزيز الاقتصاد التركي، بنى المجلس علاقات قوية مع السلطات اللبنانية ومجتمع الأعمال اللبناني، وينظم الأحداث في لبنان وتركيا بهدف الجمع بين رجال الأعمال من الجانبين.

وفي هذا الصدد، تم اطلاع لبنان بمهمة الجسر الذي يربط تركيا بالعالم العربي. كما أن لبنان تعد مركزا مهما لإعادة التصدير. ويريد المجلس أن يستخدم الدور الذي تلعبه لبنان كوسيلة للتوسط من أجل تعزيز العلاقات بين الشركات التركية والدول العربية.

تأسس مجلس الأعمال التركي الأردني في عام 1994 مع جمعية رجال الأعمال الأردنيين بصفتها المنظمة المناظرة. ويتمثل الهدف الرئيسي للمجلس في تشجيع التعاون التجاري والصناعي الثنائي فضلا عن المشاريع المشتركة. كما مارس المجلس الضغوط على كل من القطاع الخاص وسلطات الدولة من أجل إبرام اتفاقية للتجارة الحرة. وقد أبرمت الأردن اتفاقية تجارة حرة مع الولايات المتحدة الأمريكية. وهذا من شأنه أن يجعلها مقصداً جذاباً للمستثمرين الأتراك. وأبرز المجلس هذه الميزة في تشجيعها للاستثمارات في البلاد، ولا سيما في شركات المنسوجات التركية. يعتزم المجلس في أنشطته المستقبلية التركيز على القطاعات الجديدة فضلاً عن الدور المحتمل الذي تلعبه الأردن كبوابة إلى بلدان الخليج.وبسبب الحرب الدائرة في سوريا، لذلك يتوجب على المصدرين الأتراك أن يعملوا على إيجاد طرق تجارية جديدة. وتجري تركيا حاليا محادثات مع الأردن بشأن بدء خدمات Ro-Ro المنتظمة بين البلدين.

تم تأسيس مجلس التجارة بين تركيا وليبيا خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة العشرين بالاتفاق بين غرفة التجارة الدولية التجارة و DEİK.